أزمة مالية خانقة تضرب إتحاد طنجة لكرة القدم

يعيش فريق إتحاد طنجة لكرة القدم، فصلا جديدا من فصول الأزمة المالية التي بات يتخبّط فيها باستمرار منذ فترة ليست بالقصيرة، حيث تدينتظر أطر ولاعبي الفريق بفارغ الصبر التوصل بمستحقاتهم المادية العالقة.

هذا، ولا تزال في ذمة النادي رواتب عدة شهور، وهو ما لم ينفه مصدر من داخل مكتب النادي، حيث أكد أن مالية الفريق تعرف أزمة غير مسبوقة بفعل تأخر منح المجالس المنتخبة بالمدينة والتي تصل الى مليار ومائة مليون سنتيم، مقسمة على الشكل التالي: مجلس عمالة طنجة أصيلة 500 مليون سنتيم، مجلس جهة طنجة 400 مليون سنتيم، ومجلس جماعة طنجة 200 مليون سنتيم.

وأكد ذات المصدر، أن الأزمة في طريقها للإنفراج، حيث أن يتم الافراج عن هذه المنح الأسبوع المقبل بعد التأشير عليها من طرف المصالح المركزية لوزارة الداخلية.

كما عزا ذات المصدر تأخر النادي في التوصل بمنح المجالس المذكورة الى الأوضاع الاستثنائية التي يعيشها المغرب بعد تفشي جائحة كورونا.

وتجدر الإشارة ، إلى أن عدد من أطر مدرسة فريق إتحاد طنجة يعيشون أوضاع مادية صعبة بسبب تأخر صرف الرواتب الشهرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق