أسعار الإستهلاك بهولندا ترتفع إلى مستوى قياسي لم تشهده منذ 1945

ارتفعت أسعار الاستهلاك في هولندا بنسبة 12 في المائة على أساس سنوي خلال شهر غشت، في أعلى مستوى تشهده البلاد منذ العام 1945، وذلك وفقا لبيانات رسمية نشرت اليوم الثلاثاء.

وأشار مكتب الإحصاء المركزي الهولندي إلى أن “الطاقة حاليا هي مساهم رئيسي في التضخم العالمي”.

وأضاف أن “الطاقة كانت أغلى بنسبة 151 بالمائة في غشت مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق. وكانت 108 بالمائة في شهر يوليوز”.

ويواصل التضخم ارتفاعه في هولندا منذ أزيد من عام بعدما كان قد تخطى 2 بالمائة في غشت من العام الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ فترة طويلة.

وأوضح المكتب المركزي للإحصاء أن الزيادة البالغة 12 بالمائة في غشت تشكل مستوى قياسيا، “منذ بدأنا بتسجيل أرقام شهرية في العام 1963”.

وقال المكتب إن “المرة الأخيرة التي تجاوز فيها الرقم السنوي 12 بالمائة كانت في العام 1945″، علما أن أسعار الاستهلاك ارتفعت في هولندا بنسبة 10,3 في المائة على أساس سنوي في يوليوز.

وأوضح المكتب أن أسعار الملابس والمواد الغذائية (ارتفعت بنسبة 13,1 في المائة)، ما أثر بشكل تصاعدي على التضخم العام الشهر الماضي.

من جهة أخرى، كان الارتفاع السنوي في أسعار الوقود في المحطات أقل في غشت مما كان عليه في يوليوز. فقد كانت أسعار وقود السيارات أعلى بنسبة 16,7 بالمائة في غشت مقارنة بالشهر نفسه من العام السابق، بينما ارتفعت بنسبة 24,6 بالمائة في يوليوز على أساس سنوي.

ووفقا لمؤشر أسعار الاستهلاك المنسق مع الاتحاد الأوروبي، فقد ارتفعت أسعار الاستهلاك في هولندا بنسبة 13,7 بالمائة في غشت على أساس سنوي.

وأعلن “يوروستات” الأسبوع الماضي أن التضخم في منطقة اليورو حطم مستوى قياسيا جديدا في غشت وصولا إلى 9,1 في المائة على أساس سنوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى