ألو.. منطقة ماليبونيو بطنجة خارج التغطية الأمنية !

دعارة الرصيف وتجارة الممنوعات..

أين هو الأمن!؟ هكذا تتسائل ساكنة منطقة ماليبونيو بطنجة.. لأن ما تشاهده العين وتسمعه الأذن بشارع فاطمة الزهراء العزيزية والأزقة المتفرعة (زنقة بركان، زنقةأحفير، زنقة كامويس..) تدفعك للجزم بأن الوضع صار خارج السيطرة، حيث تصطف عشرات المومسات وبائعات الهوى على طول شارع فاطمة الزهراء العزيزية، وبالأزقة المقابلة للكورنيش والمتفرعة عنه عصابة تنحدر من فاس تسيطر على الحي بأكمله، تروج الكحول المهربة والأقراص المهلوسة والكوكايين بشكل مريح !، وتتخد من مقهى للشيشة (زنقة بورتو) وراء فندق سولازور مقرا لها، وغير بعيد من هناك، وأمام مقهى لاروش، وعلى الطريق يصطف صاحب سوابق في الاتجار في الخمور يدعى “يوما”، هذا الأخير يشتغل بواسطة الهاتف حيث يقوم بتوجيه الزبناء نحو شارع اسبانيا أمام مقهى سكاي17، حيث ينتظره أكبر موزعي الخمور الملقب ب”الحيوان” بسيارة من نوع داسيا، وفي زنقة أحفير، يتموقع بعض مروجي الكوكايين والأقراص المخدرة في سيارات غالبيتها مزورة ينتظرون زبنائهم .

بناءً على هذا الوضع غير المسبوق، يطالب سكان الاقامات بمنطقة ماليبونيو والي أمن طنجة بالعمل على تخصيص دوريات أمنية يومية بهذه المنطقة لإجتثات ظاهرة دعارة الرصيف، والقضاء على تجارة الممنوعات بالأزقة المذكورة حتى تعود المنطقة الى عهدها السابق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!