أول تعليق لوزير الصحة حول عبارة “ديك المدينة الّلي في الشّمال”

خرج وزير الصحة، خالد آيت طالب، بخصوص الانتقادات الناتجة عن وصفه لمدينة طنجة بعبارة “ديك المدينة الّلي في الشّمال” خلال الندوة الصحفية التي جمعته مع رئيس الحكومة مساء أول أمس الأحد 19 يوليوز الجاري.

وأشار وزير الصحة في توضيح توصل مُباشر بنسخة منه، إلى أنه داوم شخصيا على تتبع الوضعية الوبائية المقلقة بمدينة طنجة بزيارتها أكثر من مرة خلال الأسبوع المنصرم والاجتماع بالسلطات الجهوية والإقليمية بها، واستنفار الطواقم الصحية بالمنطقة والإسراع في دعمها بالتجهيزات الطبية والتقنية والموارد البشرية من أساتذة الطبّ وأطباء الإنعاش والممرضين لمواجهة تفشي الوباء بالجهة وتحصين الأمن الصحي لساكنتها.

وتابع الوزير في توضيحه، و”بالتالي، فإنّ أي فلتة عفوية صدرت منه خلال تفاعله مع أسئلة الصحفيين بإشارته إلى المدينة بموقع تواجدها الجغرافي على خريطة الوطن الكبير، لا ينقص من موقعها ومكانتها كعروس للشّمال وبوابة لإفريقيا نحو أوروبا والعالم وحاضرة حظيت دوما بعناية ملكية مولوية موصولة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق