اجتماع لشبيبة السنبلة يتحول لحلبة ملاكمة والعنصر يفر من المقر

تحول المقر المركزي لحزب الحركة الشعبية بالعاصمة الرباط، إلى ساحة حرب على هامش اجتماع المجلس الوطني للشبيبة الحركية المنعقد صباح اليوم الأحد.

وذكرت مصادر حسنة الإطلاع، أن قاعة اجتماع المجلس الوطني للشبيبة الحركية، تحولت إلى حلبة مصراعة بين تيارين داخل الشبيبة أحدهما يتزعمه الأمين العام للحزب محند العنصر، والآخر اختار لنفسه إسم تيار “التغيير” يتزعمه قياديون بالشبيبة.

وأضافت ذات المصادر، أن بوادر انفجار الإجتماع كانت بادية منذ الدقائق الأولى من انطلاق أشغاله، بسبب ما أسموه بتلاعبات في لوائح أعضاء المجلس الوطني للشبيبة من قبل تيار الأمين العام، ماتسبب في صدام جسدي بين التيارين سقط على إثره عدد من الأعضاء مدرجين في دمائهم.

هذا، وقد تم تعليق أشغال إجتماع المجلس الوطني، فيما لم يعلن لحدود الساعة عن ما إذا كان سيتم استئناف أشغاله أو سيجري تأجيله إلى وقت لاحق.

يشار إلى أن الأمين العام لحزب الحركة الشعبية محند العنصر، غادر قاعة الإجتماع بصعوبة تامة، بعد أن أمطره أعضاء شبيبته بمختلف عبارات السب والشتم.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق