ارتفاع درجات الحرارة يفاقم من أزمة المغرب المائية ويهدد الفلاحة

بعد أن استبشر المغاربة خيرا بالتساقطات المطرية الأخيرة التي شهدتها مناطق مختلفة من المملكة، عاد الحديث عن ارتفاع درجة الحرارة والتوقعات الصادرة بشأنها، ليعيد بذلك الواقع الذي يكابده المغرب مع أزمة المياه التي يمر منها.

وبحسب توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية، فإن حالة الطقس ستشهد موجة حر ستتراوح بين 32 و41 درجة بدءا من اليوم السبت إلى غاية الاثنين المقبل بعدد من مناطق المملكة.

وبدا لافتا للانتباه أن التوقعات المسجلة ستؤثر سلبا على عدد من الزراعات على رأسها أشجار الحوامض والبواكر، التي هي في فترة إزهار حاليا، وبالتالي ستؤثر على الإنتاج في الفصول المقبلة، سواء في الصيف أو الخريف، كما حصل في السنة الماضية، التي تراجع فيها منتوج الزيتون والتين ومجموعة من المنتوجات الخريفية.

كما من شأن الحرارة أن تقوم بتبخير كمية كبيرة من المياه قد تصل إلى مليون متر مكعب في اليوم، خاصة عندما تصل إلى 42 درجة مئوية، وبالتالي تفقد معها كمية كبيرة من الأمتار المكعبة على مستوى المياه السطحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى