الإيزو تمنح شهادة الجودة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة كأول مؤسسة منتخبة تحصل عليها

شهد مقر طنجة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة اليوم الخميس 24 دجنبر 2020 ندوة الإعلان عن حصول الغرفة على شهادة الجودة (ISO 9001 version 2015)، وذلك في احترام تام للإجراءات الاحترازية المرتبطة بالحد من آثار انتشار فيروس كورونا.

وقد تم هذا الإعلان بحضور السيد عمر مورو رئيس الغرفة والسيد عبد الواحد رحال المدير العام للتجارة ممثلا للسيد وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي والسيد الحبيب العلمي الكاتب العام لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة والسيدة فاطمة بلحسن نائبة عمدة مدينة طنجة والسادة أعضاء المكتب المسير للغرفة وعدد من السادة المدراء ورؤساء المصالح والأبناك والمؤسسات الشريكة ومنتخبي وأطر الغرفة الجهوية والسادة ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والجهوية وعدد من ضيوف الغرفة.

وتعتبر هذه الشهادة محطة مهمة في عمل مؤسسة الغرفة باعتبارها أول مؤسسة جهوية منتخبة على الصعيد الوطني تحصل على هذا الاستحقاق، والذي يعتبر مدخلا أساسيا لإرساء قواعد الحكامة الجيدة وتمكين الغرفة من الأدوات اللازمة لأداء أدوارها في مواكبة المنتسبين والمقاولات وتحسين جاذبية المجال الاقتصادي الجهوي وقدراته التنافسية.

وقد افتتح اللقاء بكلمة من طرف السيد رئيس الغرفة الذي أكد على أن حصول الغرفة على شهادة الجودة لم يكن ترفا أو صدفة، بل هو نتيجة لتظافر جهود كافة السادة الأعضاء والموظفين، ونتيجة مباشرة للعمل الجماعي ولتفاعل وتناغم عمل المكتب المسير مع لجان الغرفة وأقطابها وكذا موظفيها وأطرها. كما أوضح في ذات الصدد على أن التعاون وروح الانفتاح الذي تنهجه الغرفة مع باقي الإدارات والمؤسسات الأخرى هو الذي أدى الى تحقيق هذا الانجاز الرائد على مستوى المؤسسات العمومية المنتخبة وطنيا.

من جهته أكد السيد المدير العام للتجارة عن أهمية هذا الحدث، وعن اعتزاز واشادة السيد مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي بهذا الإنجاز الهام الذي يعتبر باكورة برنامج تطوير الغرف الموقع سنة 2014 تحت أنظار العناية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وفي نفس الصدد، اعتبر السيد الكاتب العام لولاية طنجة تطوان الحسيمة أن حصول مؤسسة جهوية على هذه الشهادة ليس بالأمر السهل بل هو مجهود مشكور يجب أن يشكل حافزا لجميع المؤسسات للمضي قدما في هذا المسار، لاسيما في ظل التطورات التي تعرفها الإدارة العمومية والمؤسسات والمقاولات بشكل عام.
بعد هذه الكلمات قدم أطر الغرفة المكلفين بمنظومة الجودة وبرنامج التطوير عرضين حول الأشواط الأساسية التي تم قطعها في مسار إرساء قواعد الجودة، وأهم المحطات التي عرفتها المؤسسة منذ إرساء قواعد الجهوية، مع التذكير بالمؤشرات والأرقام الدالة التي حققتها خلال هذه الفترة. كما عرف اللقاء عرض شريط فيديو يوثق لشهادات السادة أعضاء المكتب المسير وأطر الغرفة بخصوص هذه المناسبة.

وقد اختتم اللقاء بتسليم شهادة الجودة من طرف مسؤولة مكتب الدراسات المعتمد، حيث قدمت الشهادة الى السيد رئيس الغرفة تحت أنظار السادة الحضور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق