البرلمان الإسباني يطالب وزير الداخلية بالإستقالة بعد فضيحة سبتة

متابعة -زكرياء نايت-

طالب حزب الشعب الإسباني المتمركز في المعارضة، من وزير الداخلية فرناندو مارلاسكا بضرورة تقديم استقالته الرسمية بعد الفضيحة التي عرفتها مدينة سبتة المحتلة منذ صبيحة اليوم الإثنين 17 ماي 2021، حيث حمل الحزب كامل المسؤولية لوزير الداخلية وللحكومة الإسبانية في هذه الفضيحة الغير مسبوقة في تاريخ المدينة المحتلة.

وقد وجه بابلو كاسادو رئيس حزب الشعب، كلام قوي لرئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، بعدما طالبه بالإسراع في تأمين حدود مدينة سبتة المحتلة ومساعدتها على مكافحة الهجرة السرية بعد تدفق ما يزيد عن 4000 مهاجر سري وهو عدد قابل للإرتفاع.

وشدد بابلو كاسادو على ضرورة التنسيق مع الحكومة المغربية لإيقاف هذا النزيف ووضع حد لاجتياح سبتة من طرف المهاجرين السريين.

ومن جهتها، اتهمت آنا بلتران نائبة سكرتير حزب الشعب، وزير الداخلية مارلاسكا بالتواطؤ مع المافيا المتاجرة في البشر، مشيرة إلى عدم قيامه بأي ردة فعل تجاه المهاجرين الأفارقة الذي اجتاحوا جزر الكناري، لتضيف أن “مارلاسكا لم يفعل أي شيء في أزمة الهجرة لجزر الكناري ولاينوي فعل أي شيء في أزمة سبتة”.

وتعالت الأصوات داخل البرلمان الإسباني مطالبة باستقالة وزير الداخلية فرناندو مارلاسكا، حيث دخلت أحزاب آخرى على الخط متهمة حكومة سانشيز بالتسبب في أزمة تاريخية بمدينة سبتة المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق