الجمارك تحجز أزيد من 8 أطنان من الشيرا منذ بداية أكتوبر

تمكنت مصالح الجمارك، منذ 11 أكتوبر الجاري، من ححز ما مجموعه 8,342 كيلوغراما من مخدر الشيرا (الحشيش) بمينائي الدار البيضاء وطنجة المتوسط وكذا بمركز الكركارات الحدودي ، محبطة محاولات تهريب بوسائل متطورة كانت تروم التحايل على يقظة المصالح.

وأفادت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة في بلاغ لها، أن المصالح الجمركية المكلفة بمراقبة الصادرات في ميناء الدار البيضاء، بالتعاون مع فرقة مكافحة المخدرات والمصالح المختصة للمديرية العامة للأمن الوطني، كشفت يوم الجمعة المنصرم 142 كلغ من مخدر الشيرا، عبارة عن صفائح مدسوسة بإحكام داخل تجاويف معدة في جدار مزدوج تحت أرضية حاوية باعتبارها فارغة موجهة للتصدير إلى إسبانيا.

وأضاف البلاغ، أن المصالح الجمركية بمركز الكركارات الحدودي أحبطت، من جهتها أول أمس الإثنين، محاولة ثانية للتصدير بعدما أخضعت شاحنة تنقل شحنة من البطاطس لعملية فحص بالأشعة كشفت عن وجود حوالي 6 أطنان من مخدر الشيرا، عبارة عن صفائح مخبأة في حزم.

كما ذكر ذات المصدر أن المصالح الجمركية المكلفة بمراقبة الصادرات بميناء طنجة المتوسط، بالتعاون مع فرقة مكافحة المخدرات والمصالح المختصة للمديرية العامة للأمن الوطني، حجزت في اليوم نفسه 2,200 كلغ من مخدر الشيرا، وذلك بعدما تبين إثر عملية فحص بالأشعة ومعاينة ميدانية دقيقة أن المخدر كان موجودا داخل العجلات الاحتياطية، والخزان وأرضية مقطورة متوجهة إلى إسبانيا باعتبارها فارغة للتصدير.

وتندرج هذه العمليات في إطار تنفيذ استراتيجية إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة الرامية إلى مكافحة تهريب المخدرات. وأوضحت إدارة الجمارك أن هذه الاستراتيجية ترتكز على تحليل المخاطر، والاستخبارات، والاستهداف، وأكد البلاغ أن النيابة العامة أمرت الشرطة القضائية المختصة بتعميق البحث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!