السلطات تستعد لفرض حجر صحي كامل على مدن البيضاء ومراكش

بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بمدن الدار البيضاء ومراكش، سارعت السلطات الأمنية والمحلية الزمن لتطويق مجموعة من الأحياء بكل من الدار البيضاء ومراكش، وذلك بوضع حواجز حديدية على بعض الأحياء الشعبية بكل من الحي المحمدي وحي مولاي رشيد والمدينة القديمة وأناسي وسيدي مومن والبرنوصي، بالإضافة الى تشديد الرقابة على كل مداخل ومخارج الأحياء.

كما تم اغلاق عدد من المقاهي والمطاعم لم تحترم تدابير السلامة الصحية، والزام اخرى على الاغلاق على الساعة الثامنة مساء.

وفي نفس السياق،وباشرت السلطات المحلية والأمنية بمدينة مراكش، الى إغلاق كل من مناطق سيدي يوسف بن علي، والحي الحسني، والحي المحمدي، والمحاميد، والمنارة، وجامع الفنا وقشيش، مع تكثيف عمليات المراقبة بها، للحد من التنقلات إلا في الحالات القصوى، إلى جانب اتخاذ إجراءات قانونية صارمة في حق المخالفين، وذلك بعد تجاوز تدد الاثابات حاجز 300 اصابة في الآونة الأخيرة.

مصادر متطابقة، تحدثت عن عزم وزارة الداخلية فرض حجر صحي كامل في غضون الأيام المقبلة في المدن الموبوئة، للحد من انتشاء ومحاصرة وباء كورونا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق