الفرقة الوطنية تحل بطنجة للتحقيق في فاجعة “المصنع”

حلّت عناصر أمنية تابعة للفرقة الوطنية مساء أمس الإثنين بطنجة، من أجل الشروع في التحقيق في ملف فاجعة مصنع النسيج “السري” الذي أودى بحياة 28 شخص أغلبهم نساء.

وعلم مٌباشر، أن الفرقة الوطنية هي من وُكل لها التحقيق في هذا الملف بناءً على تعليمات عليا، مع تحديد المسؤوليات والإستماع الى كل الأطراف المعنية في هذا الملف مهما كان منصبها.

ويحظى هذا الملف بمتابعة شخصية من طرف الملك محمد السادس حيث أوفد مسؤولين في كتابته الخاصة من أجل الإشراف على مراسيم دفن الضحايا والتكفل بكل المصاريف.

فاجعة الإثنين استأثرت بإهتمام بالغ من طرف وسائل إعلام محلية ووطنية ودولية، نظرا لعدد الضحايا المرتفع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق