المغاربة يواصلون التربع على رأس الجاليات الأجنبية المسجلة في الضمان الإجتماعي بإسبانيا

أظهرت بيانات كشفت عنها وزارة الإدماج والضمان الاجتماعي والهجرة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن عدد المغاربة المنخرطين في الضمان الاجتماعي بإسبانيا ارتفع عند متم شهر ماي الماضي.

وفي المجموع، تم تسجيل 339 ألفا و939 مغربي في نهاية ماي مقابل 329 ألفا و227 في الشهر السابق.

هكذا، يظل المغاربة على رأس الجاليات الأجنبية المسجلة في نظام الضمان الاجتماعي بإسبانيا، يليهم الكولومبيون (154 ألفا و841) والفنزويليون (137 ألفا و620).

وبلغ العدد الإجمالي للأجانب المنتسبين إلى الضمان الاجتماعي الإسباني مليونين و680 ألفا و993 الشهر الماضي، أي بزيادة قدرها 74 ألفا و310 شخصا نشطا مقارنة مع شهر أبريل 2023.

ومن بين جميع العمال الأجانب المساهمين في الضمان الاجتماعي الإسباني، ينحدر نحو مليون و734 ألفا و551 شخصا من بلدان خارج الاتحاد الأوروبي و872 ألفا و131 من دول الاتحاد الأوروبي.

وبشكل عام، يمثل العمال الأجانب 12,5 بالمائة من إجمالي عدد الأشخاص المسجلين في الضمان الاجتماعي في ماي بالقيم المعدلة موسميا.

ومن بين إجمالي عدد المساهمين الأجانب، فإن 55,6 بالمائة منهم رجال و44,4 بالمائة نساء.

وبحسب المعهد الوطني الإسباني للإحصاء، يستقر حوالي 879 ألفا و943 مغربيا بصفة قانونية في إسبانيا إلى غاية 1 يناير 2022، بزيادة قدرها 0,8 بالمائة (+ 7184 شخص) مقارنة مع فاتح يناير 2021.

هكذا، حافظ المغاربة على رتبتهم كأول جالية أجنبية مستقرة بشكل قانوني في هذا البلد الإيبيري، حيث تمثل 16 بالمائة من الأجانب المقيمين في إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى