الوالي مهيدية لمنتخبي اكزناية: “من رخّص للبناء فوق الواد سيذهب للسجن..”

متابعة/ هيئة التحرير

توعدّ والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد امهيدية، في اجتماع رسمي جمعه برئيس جماعة اكزناية ونوابه بمقر ولاية الجهة قبل أيّام، حضره أيضا باشا الجماعة وقُيّاد المنطقة ورؤساء المصالح، مخالفي قانون التعمير والبناء بالمتابعة القضائية.

ووفق ما ذكرته مصادر مٌباشر، فإن الإجتماع كان مخصصا لإعادة التهيئة التي تشهدها مقاطعة اكزناية، وكذا التعرف على أعضاء المكتي المسيّر الجديد الذي يرأسه محمد بولعيش، وأضافت المصادر أن مهيدية دعا الجميع الى ارسال تقارير حول كل المشاريع التي تهم كل القطاعات (الإنارة، الطرق، الصرف الصحي..).

الوالي مهيدية وجّه كلامه للحضور قائلا: “من رخّص بالبناء فوق الوديان ومجاري المياه سيذهب للسجن، وكرّرها مرتين حسب مصادرنا، وهو ما فسّره متتبعون للشأن المحلي، في إشارة للرخص التي تم استصدارها في عهد رئيس اكزناية المعزول أحمد الإدريسي.

ومعلوم أن امهيدية، أشرف قبل أيّام على حملة هدم راسعة شملت منازل وينايات لا تتوفر على رخص قانونية، كما قام بتنقيل عقابي في حقّ قائد المنطقة وألحقة بالولاية بدون مهمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق