انتقل ثمنه من 17 إلى 400 درهم.. نقص عقار “سينتوسينون” يهدد أقسام الولادة بالشلل

متابعة – هيئة التحرير –

تسود حالة من الغضب وسط الأطر الطبية والتمريضية بعدد من المركز الصحية بجهة طنجة، خاصة العاملة بقسم الولادات، بسبب النقص الحاد في عقار “سينتوسينون” وهو ما يهدد قسم الولادة بالشلل التام.

وكشف مصدر طبي، أن هناك نقص حاد منذ عدة أيام في عقار “سينتوسينون”و الذي يساهم في تقلص عضلة الرحم، بمستشفى محمد الخامس بطنجة، وهو ما يتسبب في عرقلة عمل الأطر الطبية والتمريضية العاملة بقسم الولادة، ويهدد سيرورة العمل داخلها، مضيفا أن هذا المشكل يخيم على مراكز الولادة المتواجدة بمختلف المستشفيات المغربية.

وتابع المتحدث، أن أثمنة عقار “سينتوسينون”  انتعشت بالسوق السوداء بعد انقطاعه من الصيدليات، حيث انتقل ثمنه من 17 درهم خلال الشهر الماضي إلى حوالي 400 درهم، وذلك دون أن تحرك الوزارة الوصية ساكنا.

وعاد ملف اللوبي المتحكم في صناعة الأدوية بالمغرب، إلى الواجهة من جديد، حيث يُتخوف من أن تكون ندرة هذا الدواء في المستشفيات والصيدليات، مرتبطة بخطة محكمة لشركات صناعة الأدوية لإحتكار هذا الدواء حتى يرتفع ثمنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق