برلمان لاريوخا يشدد الخناق على الحكومة بعد الأزمة الديبلوماسية مع المغرب

متابعة -زكرياء نايت-

وجه ممثلي الحزب الشعبي الإسباني بمقاطعة لاريوخا، أسئلة قوية للحكومة المحلية التي ترأسها كونشا أندرو، حول طريقة دخول زعيم ميليشيات البوليساريو إبراهيم غالي، لمدينة لوغرونيو التي تتواجد داخل النفوذ الترابي لحكومة لاريوخا.

واحتج أعضاء الحزب الشعبي بقوة على حكومة لاريوخا بسبب غياب الشفافية وانعدام الوضوح حول إقامة ابراهيم غالي بمستشفى سان بيدرو، متسائلين عن الأشخاص والمسؤولين الذين وافقوا على أمر نقل “بن بطوش” بواسطة سيارة إسعاف من سرقسطة أين حطت الطائرة التي نقلته من الجزائر، إلى مدينة لوغرونيو أين يتلقى علاجه.

كما طالب البرلمانيون المنتمون للحزب الشعبي، من الحكومة المحلية للاريوخا رفع الغموض والسرية عن هذا الملف الذي تورطت به والذي أدى إلى أزمة ديبلوماسية غير مسبوقة مع المغرب، مطالبين بالكشف عن التكلفة المادية التي جنتها من استقبالها لابراهيم غالي وكذا تقديم معطيات حول الجهة التي تتكلف بمصاريف نقله وعلاجه وإقامته بمستشفى سان بيدرو.

ورفض ممثلو الحزب الشعبي بلاريوخا أن تدفن مشاكل الحكومة المركزية في منطقتهم، مشددين على ضرورة حصولهم على نسخة من الإذن الذي مُنح لزعيم ميليشيات البوليساريو للدخول لمستشفى سان بيدرو مع الإطلاع على التفاصيل الكاملة لهذا الترخيص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق