بسبب كورونا..تراجع الواردات والصادرات المغربية بنسبة 16.2 في المائة

عرفت الواردات المغربية مع متم شهر شتنبر المنصرم تراجعا بـ 16.2 في المائة ليصل إلى 307.5 مليار درهم.

وأفاد مكتب الصرف أن الصادرات شهدت بدورها انخفاضا بنسبة 11.8 في المائة لتبلغ 187.1 مليار درهم،  مشيرا في نشرته الأخيرة بخصوص المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية بنهاية شتنبر 2020 إلى أن معدل التغطية بلغ 60.8 في المائة و تحسنا بمقدار ثلاث نقط.

وأضاف أن العجز التجاري انخفض على إثر ذلك بـ 22.2 في المائة، ليناهز 120.4 مليار درهم بنهاية شهر شتنبر الماضي.

وتراجعت الواردات المغربية في مختلف المنتجات لاسيما المنتجات الطاقية ( ناقص 19.96 مليار درهم)، والمنتجات الاستهلاكية الجاهزة ( ناقص 18.18 مليار درهم)، ومنتجات التجهيز ( ناقص 16.74 مليار درهم)، والمنتجات نصف المصنعة ( ناقص 10.09 مليار درهم)، والمنتجات الخام ( ناقص 2.02 مليار درهم)، فيما ارتفعت المشتريات من المواد الغذائية بـ 7.82 مليار درهم.

أما الصادرات، فقد أرجع المكتب تراجعها إلى انخفاض حجم المبيعات بغالبية القطاعات، لا سيما السيارات ( ناقص 16.1 في المائة، مسجلة49.15  مليار درهم)، وقطاع النسيج والجلد (ناقص 22.3 في المائة مسجلا 21.76 مليار درهم)، والطيران ( ناقص 24.7 في المائة مسجلا 9.38 مليار درهم)، والفوسفاط ومشتقاته ( ناقص 2 في المائة، مسجلا 37.9 مليار درهم)، والمستخرجات المعدنية الأخرى (ناقص 22.4 في المائة، مسجلا 2.45 مليار درهم)، والفلاحة والصناعات الغذائية (ناقص 1.1 في المائة، بتسجيل 44.9 مليار درهم)، والالكترونيك والكهرباء (ناقص 3.2 في المائة، ليصلا إلى 7.33 مليار درهم)، والصناعات الأخرى ( ناقص 21.9 في المائة، لتصل إلى 14.21 مليار درهم).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق