بعدما هدّد بنحرهم..مغاربة يطالبون بمحاكمة عشبون “الذبّاح”

متابعة/ هيئة التحرير

طالبت فئة عريضة من المغاربة بضرورة محاكمة “محمد عشبون” نائب رئيس مقاطعة طنجة المدينة الجديد الذي أقسم بأغلظ أيمانه بذبح مستشارين قاموا بمنع أحد الأعضاء من ولوج مقر جماعة طنجة الذي كان سيحتضن عملية انتخاب رئيس المقاطعة ونوابه، بسبب خيانته لحزب التجمع الوطني للأحرار والتصويت لحزب أخر، حيث سبق وأن وضع حزب الحمامة شكاية بالإختفاء لدى السلطات الأمنية في حقّ هذا العضو.

وانتشر فيديو التهديد بالذبح من طرف المدعو “عشبون” على نطاق واسع في مواقع التواصل الإجتماعي، تناقلته جل المنابر الإعلامية محليا ووطنيا، وهو ما أثار حفيظة المغاربة مطالبين السلطات الوصية بتحريك المسطرة القضائية في حقه وتطبيق القانون، وعدم التساهل مع من يسيء لصورة المغرب والدين الإسلامي الحنيف.

وفي سياق متصل، سخِر مجموعة من النشطاء الفيسبوكيين من أعضاء المكتب المسيِّر الجديد لمجلس مقاطعة طنجة المدينة، بعدما فضحت كاميرات الصحافيين أخلاق ومستوى من سيمثل الساكنة والترافع عن قضاياهم وحلّ مشاكلهم، في إشارة أيضا إلى النائب الأول لرئيس المقاطعة الجديد عن حزب الإتحاد الدستوري “رضوان بوحديد” الذي ظهر في ذات الفيديو وهو يسبّ الدين الإسلامي بطريقة فظّة، وهو ما سيعرضه للمسائلة القضائية حيث يعاقب المشرع المغربي على مثل هذه الأفعال من خلال الفصل 267 من القانون الجنائي حيث جاء في النص: ” يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين وبغرامة من 20.000 إلى 200.000 درهما أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أساء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو حرض ضد الوحدة الترابية للمملكة.

ويرى مراقبون للشأن المحلي بمدينة طنجة، بأن مقاطعة طنجة المدينة ستشهد خروقات واختلالات، ستنعكس سلبا على سيرورة الأوراش بسبب أهلية أعضاء المكتب المسير لهذه المقاطعة، الذين يفتقدون الى مستوى تعليمي وتكويني يؤهلهم لتدبير مقاطعة تعد القلب النابض للمدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق