بنجلون يفشل في عقد أول جلسة لإنتخاب مكتب غرفة الصيد البحري

متابعة -هيئة التحرير-

فشل يوسف بنجلون، المرشح لرئاسة غرفة الصيد البحري المتوسطية، في عقد جلسة انتخاب رئيس ومكتب جديد للغرفة، وذلك بعدما تعذر عليه استكمال النصاب القانوني المتمثل في ثلثي أعضاء الغرفة أي 23 عضوا من أصل 35 عضوا المنتخبين.

وقد تقرر بعد ساعات من الإنتظار عقد جلسة ثانية لانتخاب رئيس ومكتب غرفة الصيد البحري، يوم الإثنين المقبل، بمن حضر من المنتخبين حسب ما ينص عليه القانون المنظم للغرف المهنية.

واتهم بنجلون في تصريحات صحفية أدلى بها عقب الإعلان عن تأجيل جلسة انتخاب رئيس ومكتب الغرفة، اطرافا وفي مقدمتهم وزارة الصيد البحري التي يراسها عزيز أخنوش، بالضغط على اعضاء منتخبين بالغرفة من أجل التصويت ضده.

واعتبر متتبعون تصريحات بنجلون، بمثابة هروب إلى الأمام بعدما بدا جليا عجزه في خلق توافق بين الأعضاء المنتخبين، بسبب تراجع تاثيره وقوته داخل الغرفة، إثر فشله في حل المشاكل التي يتخبط فيها القطاع.

وتتوزع مقاعد غرفة الصيد البحري المتوسطية حسب نتائج انتخابات 6 غشت،  على الشكل التالي: التجمع الوطني للأحرار 15 مقعدا، اللامنتمي 10 مقاعد، حزب الإتحاد الإشتراكي خمس مقاعد، حزب الإستقلال أربع مقاعد، حزب العدالة والتنمية مقعد واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق