بنجلون يهاجم عمدة طنجة في حضرة الوالي مهيدية

شهد اجتماع اللجنة الجهوية لليقضة الإقتصادية، الذي ترأسه الوالي محمد مهيدية، بمقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة صباح يوم الجمعة، مواجهة ساخنة جرت أطوارها بين يوسف بنجلون رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطي، ومحمد البشير العبدلاوي رئيس مجلس جماعة طنجة.

ووفق ماكشفت عنه مصادر مطلعة، أن هذه اللجنة التي تم إحداثها لتدبير الشؤون الاقتصادية والإجتماعية خلال جائحة كورونا، تضم كافة الفاعلين السياسيين بالمدينة، إلى جانب ممثلي الغرف المهنية والإقتصادية.

وفي معرض مداخلته، هاجم بنجلون مجلس جماعة طنجة، موجها أسهم انتقاداته لعمدة المدينة، متهما إياه بالتقاعس وعدم تقديم الدعم لمهنيي كل القطاعات في مرحلة عصيبة، قائلا:” جبرناك غير انت سي الوالي فهاد كورونا..”، مضيفا أن الجماعة همها تخليص الضرائب وملء خزينة المداخيل.

البشير العبدلاوي لم يفوت الفرصة للرد على بنجلون، حيث أعرب في مداخلته عن استغرابه من هذا الهجوم غير المبرر، وعن الدافع وراء تبخيس عمل الجماعة التي عملت بجهد لتوفير كل الظروف من أجل الحفاظ على  سيرورة المرافق وكافة القطاعات التابعة لها والتي تدخل ضمن اختصاصاتها، من قبيل النظافة والإنارة، وقطاعات أخرى.

ويرى متتبعون للشأن المحلي بمدينة طنجة، أن خرجة يوسف بنجلون، لا تكاد أن تكون أكثر من تسخينات سياسية تسبق الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة التي ستشهدها البلاد، خاصة أن المعني حسم رسميا في إسم الحزب الذي سيترشح بإسمه خلال إستحقاقات سنة 2021، وهو حزب التجمع الوطني للأحرار.

كما اعتبروا، أن يوسف بنجلون، يسعى جاهدا من خلال هذه الخرجة وخرجات أخرى مماثلة، لتصفية إرثه مع حزب العدالة والتنمية، خاصة أن المعني تربطه علاقة قوية برئيس حزب للتجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، الذي مكنه مؤخرا من رخصة لصيد الرخويات، وأن استمراره مع البيجيدي مرتبط بإنتهاء الولاية الإنتدابية لا غير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق