تسرب الغاز يودي بحياة أب وابنه الرضيع ويرسل الزوجة إلى المستعجلات بطنجة

أودى حادث تسرب غاز أحادي أوكسيد الكربون على مستوى سخان الماء، مساء اليوم الإثنين، بحياة شخص في عقده الثالث وابنه الرضيع الذي لم يتجاوز السنتين، داخل منزل بحي برواقة بمدينة طنجة.

وحسب المعطيات المتوفرة، فقد الأب الثلاثيني أنفاسه الأخيرة قبل وصوله للمستشفى، متأثرا بمضاعفات اختناقه نتيجة احتراق غير كامل لغاز البوتان على مستوى سخان الماء، فيما لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة داخل قسم الأطفال بمستشفى محمد السادس، حيث لم تسعف مجهودات الأطر الطبية في إنقاذه.

كما تم نقل الزوجة في حالة حرجة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس، حيث تم وضعها تحت المراقبة الطبية بقسم العناية المركزة، في وقت كشف مصدر طبي إن حالتها الصحية جد حرجة.

عناصر الشرطة التابعة لولاية أمن طنجة حلت بالمكان فور إشعارها بالحادث، وفتحت تحقيقا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل الوقوف على ظروف الواقعة، بينما جرى نقل جثامين الضحايا نحو مستودع الأموات بمستشفى الدوق دو طوفار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى