جائحة كورونا تتسبب في فقدان 255 مليون وظيفة عام 2020 في العالم

أعلنت منظمة العمل الدولية، اليوم الإثنين، أن وباء كوفيد -19 تسبب في “أضرار بالغة” في قطاع الوظائف مع خسارة ما يعادل 255 مليون وظيفة عام 2020.

وقالت المنظمة التابعة للامم المتحدة في تقريرها السابع المخصص لآثار الوباء على عالم الأعمال، إنه في عام 2020 “تمت خسارة 8,8 في المئة من ساعات العمل في العالم (مقارنة مع الفصل الرابع عام 2019) ما يعادل 255 مليون وظيفة بدوام كامل”، أي خسارة ساعات عمل أكثر بمعدل أربع مرات مقارنة مع فترة الأزمة المالية عام 2009.

وأفاد جاي رايدر رئيس منظمة العمل الدولية متحدثا إلى الصحافيين عبر الإنترنت بأن هذه أشد أزمة في عالم العمل منذ الكساد الكبير في الثلاثينيات

ومنذ ظهور فيروس كورونا المستجد في الصين قبل أكثر من عام بقليل، أودى بحياة أكثر من 2,1 مليون شخص، وأصاب عشرات الملايين، ودمر الاقتصاد العالمي.

وأوضحت منظمة العمل الدولية أن حوالي نصف ساعات العمل الضائعة تم حسابها من ساعات العمل المخفضة لمن بقوا في العمل، مضيفة أن العالم شهد أيضا “مستويات غير مسبوقة من فقدان الوظائف” العام الماضي.

وأدى هذا إلى ارتفاع البطالة العالمية بنسبة 1,1 في المئة بحسب الأرقام الرسمية، أو 33 مليون شخص، لتصل إلى إجمالي 220 مليونا، ما جعل معدل البطالة العالمي يبلغ 6.5 في المئة العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق