“الجنس مقابل النقط”..جامعة عبد المالك السعدي تكذب تصريحات محامية

متابعة/ هيئة التحرير

خرجت جامعة عبد المالك السعدي، عن صمتها بخصوص إدعاءات جاءت على لسان المحامية عائشة الكلاع رئيسة الجمعية المغربية لحقوق ضحايا الاعتداءات، بشأن تلقي الجامعة 70 شكاية لطالبات تعرضن للاعتداءات فيما بات يعرف بظاهرة “الجنس مقابل النقط”، حيث عبرت الجامعة عن أسفها الشديد لما يتم نشره “دون تقصي الحقيقة أول الإتصال بمسؤوليها”.

وأكدت الجامعة في بيان حقيقة توصل موقع مُباشر بنسخة منه، إنه لم “يسبق لها عبر كل القنوات، بما في ذلك الرقم الأخضر والبريد الإلكتروني الذين وضعا من أجل تلقي مثل هذه الشكايات، أن توصلت بهذا العدد المبالغ فيه من الشكايات والمتمثل في سبعين شكاية”.

وقال البيان، إنه “بعد البحث والتحري، تأكدت الجامعة إن الشكاية المعروضة حاليا على القضاء تحمل جميع العناصر القانونية، وبناء عليه تم اتخاذ المتعين فيها طبقا للقانون”.

وقالت الجامعة في بيانها، إن العدد المذكور “يعبر عن مبالغة تمس سمعة وكرامة الاساتذة والإداريين والطلبة وخريجي الجامع”، حيث أكدت عن حرصها على جميع مكوناتها من كل سلوك مشين بما فيه التحرش أو العنف”.

كما أكدت، على احتفاظها بحقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية دفاعا عن سمعة الجامعة وصونا لكرامة الجامعيين لدى الرأي العام الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!