جماعة تطوان تلزم قاعات الأفراح بأوقات عمل محددة

قرر رئيس المجلس الجماعي لمدينة تطوان، محمد إدعمار، تنفيذ قرار جماعي صدر في وقت سابق يقضي بتنظيم أوقات اشتغال قاعات الأفراح بالمدينة، وذلك على إثر الشكايات المتزايدة للساكنة لما تسببه هذه القاعات من إزعاج.

وأوضحت الجماعة أن قرارها يقضي بتحديد نهاية الإشتغال بهذه القاعات على الساعة الواحدة ليلا خلال فصل الصيف، وعلى الساعة الثانية عشر منتصف الليل خلال فصل الشتاء.

وأشارت إلى أن رئيس الجماعة سيقوم بتبليغ القرار رسميا إلى أصحاب قاعات الأفراح، وسيتخذ المتعين في الأمر في حال عدم الإلتزام بالقرار الجماعي، كما سيوجه مراسلة إلى عامل إقليم تطوان، من أجل مؤازرة الجماعة في تنفيد هذا القرار الجماعي.

وحسب المصدر ذاته، فإن قاعات الأفراح المتواجة في بأحياء باب الصعيدة وباب العقلة والشريشار، تتسبب في العديد من المشاكل، أبرزها استمرار الضجيج لأوقات جد متأخرة من الليل، الشيء الذي يحرم معظم السكان من النوم وما يترتب عن ذلك من مشاكل صحية جراء انعدام الراحة، مايتسبب في تشوب شجارات بين ساكنة الأحياء وأصحاب القاعات.

وأفادت جماعة تطوان، أن هذا القرار يأتي عقب اجتماع عقده رئيس الجماعة بحضور بعض مستشاريه ورؤساء المصالح بالجماعة، إثر توصل الجماعة بالعديد من الشكايات من طرف الساكنة ومن طرف العمالة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق