جمعوي بطنجة يتقمص دور “القايد” ويهدد محلات تجارية بالإغلاق

يشتكي أرباب عدد من المحلات التجارية بطنجة من سطوة صاحب جمعية مشبوهة، بإنتحاله لصفة القائد والقيام بمهامه في مراقبة التزام المحلات والمقاهي والمطاعم بتوقيت الإغلاق الذي فرضته وزارة الداخلية.

وحسب ما عاينه مٌباشر، أن هذا الجمعوي يرتدي دائما قبعة تحمل شعار المملكة، ويسوق سيارة داسيا سوداء حتى يوهم أرباب المقاهي بأنه رجل سلطة، حيث يقوم بإبتزازهم واستفزازهم في حال عدم الرضوخ لأوامره.

ويتسائل هؤلاء، ما إذا كان السلطة المحلية على علم بتحركات هذا الجمعوي الذي كان محط انتقاذ من طرف الساكنة، بفعل السلوك والخطاب العدواني الذي كان يبثه عبر مكبر صوتي في حملة سابقة للتوعية اطلقتها السلطات الولائية بطنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق