خطأ طبي يُدْخل طفلة في غيبوبة بمستشفى المضيق

مأساة حقيقية تعيشها إحدى الأسر المكلومة بمدينة الفنيدق، منتظرة مصير طفلتها التي لم تتجاوز العشر سنوات، المعلق بين الحياة والموت، بسبب خطأ طبي بمستشفى محمد السادس بمدينة المضيق، دخلت على إثره في غيبوبة لم تستفق منها منذ عدة أيام.

وقال أب الطفلة “س.ي” ضحية الخطأ الطبي، أنه أدخل ابنته بحر الأسبوع الماضي، لمستشفى محمد السادس بالمضيق، لإجراء عملية استئصال اللوزتين (الكراجم)، حيث استغرقت العملية أزيد من ثلاث، قبل أن يتفاجأ بدخول إبنته في غيبوبة داخل غرفة العمليات في ظروف مجهولة، وهو ما استوجب نقلها إلى قسم العناية المركزة بمستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان، والذي ترقف فيه لحدود الساعة.

وبحسب التقرير الطبي الصادر عن مستشفى سانية الرمل بتطوان، فإن الطفلة دخلت في غيبوبة بسبب انقطاع الأوكسجين عن الدماغ لفترة وجيزة أثناء إجرائها للعملية، كما إنها فقدت القدرة على الحركة، وكذا السمع والنطق.

وطالب أب الطفلة، السلطات المعنية، بفتح تحقيق عاجل في ظروف إجراء العملية، وكذا تحديد المسؤوليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى