رسميا..أفقير لن يترشح في الإنتخابات الجماعية والبرلمانية المقبلة

كشف مصدر جد مقرب من محمد أفقير رئيس مجلس مقاطعة طنجة المدينة الحالي، وعضو حزب العدالة والتنمية، أن الأخير قد حسم بصفة رسمية عدم خوضه لغمار الإنتخابات الجماعية والتشريعة المزمع عقدها في شتنبر 2021.

وعزا ذات المصدر أسباب عزوف أفقير عن الترشح في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة في حديثه مع مٌباشر، إلى رغبة أفقير في فسح المجال للوجوه الجديدة، وتسليم مشعل تدبير الشأن المحلي لمناضلي الحزب الراغبين في خدمة المواطن والمدينة بتفانٍ وإخلاص.

ولم يخفي ذات المصدر، عدم رضا أفقير الذي يعد من مؤسسي البيجيدي بطنجة، من طريقة تدبير الحزب محليا وجهويا ووطنيا، وهو الغضب الذي كتمه أفقير، إبّان انتخابات 2016، بعد التعديل الذي طرأ على لائحة الترشيح للبرلمان، حين كان إسم أفقير يحتل المرتبة الثالثة في اللائحة وراء كل من محمد نجيب بوليف ومحمد خيي، قبل أن يتم إقحام سمير عبد المولى في مرتبة متقدمة في اللائحة بتوصية من الأمين العام السابق عبد الإله بنكيران، وهو ما أثار حفيظة محمد أفقير وخلق جدال قوي بينه وبين قيادة الحزب.

ويحظى أفقير بإحترام كبير من طرف الفاعلين السياسيين والجمعويين وكذا السلطات المحلية بالمدينة، حيث يتعامل بمنطق الحكمة والمرونة في طريقة تدبير لشؤون المقاطعة، وتغليب المصلحة العامة دون اعتبار للتوجه السياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق