رقم قياسي..إنتاج الحبوب بالمغرب يتجاوز 98 مليون قنطار

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الإثنين، عن اتخاذ تدابير تحفيزية لضمان موسم تسويق جيد للحبوب برسم الموسم الفلاحي 2020-2021.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أنه “لضمان موسم تسويق جيد للحبوب وتمكين الفلاحين من تسويق محصولهم في أحسن الظروف وبأسعار مربحة، تم بقرار مشترك من وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الادارة، اتخاذ سلسلة من التدابير”.

وأشار المصدر إلى أن محصول الحبوب 2020-2021 سجل مستوى جيد جدا من حيث الإنتاج يقدر بحوالي 98 مليون قنطار، بما في ذلك 48,2 مليون قنطار من القمح اللين، و23,4 مليون قنطار من القمح الصلب ، و26 مليون قنطار من الشعير.

وسجل المصدر ذاته أنه إضافة للظروف المناخية المواتية، تم تحقيق هذه النتائج بفضل تظافر جهود الفلاحين والتأثير الإيجابي للاستراتيجية الفلاحية، التي تم إطلاقها خلال العقد الماضي في إطار مخطط المغرب الأخضر، ولا سيما من حيث الأصناف المختارة، وتوفر البذور المختارة، والمكننة الفلاحية، والمسار التقني، والتأمين الفلاحي، والاستشارة الفلاحية.

وتجدر الإشارة إلى أن تحليل العينات الأولى من محصول سنة 2021 بمنطقة عبدة من قبل مختبر المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، أسفر على أن مستوى الجودة جيد، من خلال وزن خاص جيد جدا بحوالي 79,9 كلغ/هكتار، أي 3 نقاط أكثر من الوزن القياسي، و82 كلغ/هكتار كحد أقصى، ومستوى جيد من البروتينات، بحوالي 13 في المائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق