سخرية من نائبة غادرت البرلمان للبحث عن كلبتها الضائعة

متابعة – هيئة التحرير

أثارت النائبة البرلمانية عن حزب الحركة الشعبية سكينة لحموش، جدلا واسعا ممزوج بالسخرية على مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما غادرت مجلس النواب يوم أمسٍ الإثنين مسرعة، للبحث عن كلبتها “لولا” من فصيلة “البولدوغ الفرنسية”.

ونشرت البرلمانية الحسناء صورة كلبتها على صفحتها الرسمية في مواقع التواصل الإجتماعي، تطلب المساعدة للعثور على كلبتها فقدتها بحي السويسي بالعاصمة الرباط.

ووصفت سكينة لحموش أصغر نائبة في مجلس النواب، الكلبة بإبنتها، حيث عرضت مكافأة مالية لمن عثر عليها.

وتناولت عدة منابر إعلامية الموضوع بنوعٍ من السخرية،  كما انتقد رواد الفايسبوك سلوك هذه النائبة التي صوّت عليها المواطن من أجل خدمة الصالح العام والترافع عن مشاكله، وليس البحث عن كلبة فرنسية الأصل.

سخرية من نائبة غادرت البرلمان للبحث عن كلبتها الضائعة 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى