سفينة “إيفر غيفين” تغادر قناة السويس بعد 100 يوم من الإحتجاز

غادرت سفينة الشحن العملاقة “إيفر غيفن”، اليوم الأربعاء، المجرى الملاحي لقناة السويس،بعد احتجازها لأزيد من مائة يوم، وذلك بعد توصل هيئة القناة إلى اتفاق تسوية مع الشركة المالكة للسفينة.

ووافقت المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، أمس الثلاثاء، على طلب هيئة قناة السويس برفع الحجز التحفظي على سفينة الحاويات البنمية “إيفر غيفين” لاستكمال رحلتها إلى ميناء روتردام في هولندا.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن توصلت الهيئة إلى اتفاق مع الشركات المالكة والمؤم نة على سفينة “إيفر غيفن” بشأن قيمة التعويض المتناز ع عليه، على خلفية جنوح السفينة في القناة وغلقها للمجرى الملاحي بها قبل نحو ثلاثة أشهر.

وتحفظت هيئة القناة على السفينة منذ إعادة تعويمها في نهاية مارس الماضي بعد أن تسبب جنوحها في إغلاق القناة لنحو أسبوع.

وطالبت الهيئة الشركة اليابانية المالكة للسفينة بسداد 916 مليون دولار كتعويض عن الحادث وتكلفة عملية الإنقاذ، قبل أن تخفضه إلى 550 مليون دولار.

وأحدث تعطل الحركة في قناة السويس ستة أيام ،اضطرابا في سلاسل الإمداد العالمية بعد أن انحشرت السفينة التي يبلغ طولها 400 متر بالعرض في القطاع الجنوبي من القناة التي تعد أقصر طريق بحري بين أوروبا وآسيا.

و م ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق