سكتة قلبية تنهي حياة سائق حافلة انطلقت من طنجة والركاب ينجون من الموت

لفظ سائق حافلة لنقل المسافرين أنفاسه الأخيرة، صباح اليوم الخميس، مباشرة بعد وصوله إلى المحطة الطرقية بمدينة الحسيمة، بسبب سكتة قلبية مفاجئة آلمت به.

وحسب مصادر محلية،فإن سائق الحافلة التي انطلقت ليلة أمس الأربعاء من المحطة الطرقية بطنجة، تعرض لسكتة قلبية مفاجئة مباشرة بعد وصوله، لفظ على إثرها أنفاسها الأخيرة بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة.

وقد حالت الألطاف الإلهية دون وقوع كارثة كان من الممكن أن تودي بحياة جميع ركاب الحافلة، في حالة المت الوعكة الصحية المفاجئة بالسائق قبل وصوله الى المحطة.

وقد تم وضع جثة الهالك بمستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي، قصد اخضاعه للتشريح الطبي، فيما باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات القضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق