شبح الإنتحار يخيم من جديد على شفشاون ويخطف شابا عشرينيا

عاد شبح الإنتحار ليخيم من جديد على إقليم شفشاون ويخطف أحد ضحاياه، بعد أن أقدم شاب في عقده الثاني على وضع حدٍ لحياته شنقا في منزل أسرته الكائن بدوار “بوزطاط” دائرة باب تازة بمدينة شفشاون.

وبحسب المعطيات المتوفرة، فقد تم العثور على الهالك مساء يومه الجمعة، جثة معلقا بواسطة حبل يلف عنقه وسط إحدى الغرف بمنزل أسرته، مخلفا صدمة وسط أهله ومعارفه.

هذا، ولا تزال الأسباب غامضة وراء إقدام الهالك على الإنتحار، خاصة أنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية قد تدفعه لذلك.

إلى ذلك، تم وضع جثة الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة شفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات إنتحاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق