شركة عقارية توضح طبيعة الأشغال بمنطقة نوينويش

توصل موقع مٌباشر ببيان حقيقة من طرف شركة مونطي إموبليي في شخص ممثلها القانوني، ردّا على فيديو تم نشره على الصفحة الفيسبوكية للموقع، يوثق لأشغال حفر واجتثات لغطاء نباتي فوق أرض تقع بين منطقة نوينويش والشجيرات، وبناءً عليه توضح الشركة أن البقعة الأرضية تتوفر على شهادة تحفيظ وعلى رخصة صادرة عن جماعة طنجة بتاريخ 12/3/2021، وأن المشروع يتضمن بناء بضع فيلات تم الموافقة على تصاميمها من طرف الوكالة الحضرية وولاية جهة طنجة، مع إلتزامها -الشركة- بإحترام تام لدفتر التحملات المنصوص عليه في قانون البناء والتعمير.

وبخصوص الغطاء الغابوي، تضيف الشركة أن الجرافات قامت بإزالة الحشائش من أجل التوطئة لحفر الأساسات لا غير.

ووفق ذات البلاغ، أن الأرض لم تكن مصنفة ضمن الغطاء الغابوي ولا وجود لأي أشجار فوقها.

واختتم البلاغ، أن الشركة العقارية مونطي إيموبليي هي شركة مواطنة، تضع ضمن أهدافها مصلحة المواطن وجمالية مدينة طنجة، وتساهم في الرقي في بنيتها التحتية تماشيا مع الأوراش الكبرى التي تشهدها المنطقة بدعم مباشر من ملك البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق