صديق الجزائر يصدم نظام تبون حول الصحراء المغربية

متابعة -زكرياء نايت-

كشف السفير السابق للولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة والمستشار الأمني السابق في إدارة دونالد ترامب، جون بولتون خلال لقاء حول مستقبل الصحراء المغربية والموقف الأمريكي، بأن تكهناته السابقة سقطت الماء حول تراجع إدارة جو بايدن عن الإعتراف الأمريكي بسيادة المملكة المغربية على أقاليمه الصحراوية.

حيث أكد خلال اللقاء الذي انعقد عبر تقنية الفيديو بحضور عدة شخصيات أميركية بارزة على غرار المبعوث الأممي الأسبق إلى الصحراء كريستوفر روس، بأنه كان يعتقد أن الديموقراطيين سيسقطون قرار الجمهوري دونالد ترامب، بيد أن بعد توالي الأيام على نيل جو بايدن شرف الرئاسة أيقن أن الموقف الأمريكي حُسم بشكل نهائي ولايقبل التعديل أو التراجع.

إذ أجاب عن سؤال حول إمكانية تراجع الرئيس الأمريكي جو بايدن على قرار الإعتراف بسيادة المغرب على صحراءه، قائلا ” كنت أعتقد أن بايدن سيتراجع عن هذا الإعتراف، لكن في النهاية لا أعتقد أنه سيفعل ذلك”.

وشكلت تصريحات جون بولتون الصديق المقرب للجزائر والعضو البارز في جماعة الضغط التي تمولها الحكومة الجزائرية، صدمة قوية لنظام عبدالمجيد تبون الذي كان يسعى إلى تراجع الرئيس الأمريكي الجديد عن هذا الإعتراف التاريخي بسيادة المغرب على صحراءه، نظرًا لكون الجزائر تعلم جيدًا أن الدعم الأمريكي سيجر دول آخرى كانت في الماضي القريب تدعم ميليشيات البوليساريو لكي تعود إلى رشدها وتدعم المقترح المغربي الحكيم ألا وهو الحكم الذاتي الذي بات الخيار الوحيد والأوحد لحل هذا النزاع المفتعل.

وتطرق اللقاء الأمريكي الذي كشفت عدد من التقارير الصحفية الأميركية، بأنه ممولًا من الجزائر كونه جمع ثلة من الوجوه التي دفعت منذ سنوات إلى تقسيم المغرب عن صحراءه، إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تحترم بشكل كبير الإتفاقيات التي توقعها ولايمكنها التراجع عنها بهذه السهولة، ولو كانت الإدارات الجديدة تخالف مواقفها أو مبادئها، وذلك في إشارة إلى الإتفاقية الثلاثية التي تم توقيعها بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل، والتي تقضي باستئناف المملكة لاتصالاتها مع إسرائيل واعتراف أمريكا بالسيادة المغربية على الصحراء، ما يعني أن أي تراجع أو تعديل لهذه البنود من أي طرف يعني خرق الإتفاقية بشكل كامل وهو ما يستحيل أن يحصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق