صناع النسيج بالشمال يطالبون بإقالة محمد بوبوح

مازالت قضية الكمامات وتصديرها الى الخارج ترخي بضلالها على قطاع النسيج بالمغرب، وارتفعت نداءات من داخل القطاع تطالب محمد بوبوح رئيس AMITH بالرحيل، حيث قامت 262 مقاولة للنسيج والألبسة بالشمال بالتوقيع على عريضة تطالب من خلالها الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة AMITH على ضرورة الانخراط  التام لإيجاد الحلول لمشاكل المنخرطين، وتؤكد على الشفافية والتعبئة دون قيد ولا شرط من طرف رؤسائها، وذلك من اجل تقديم الدعم وبلورة الرؤية الواضحة وتوفير المواكبة الضرورية للقطاعات.

وحسب البلاغ الذي توصل مباشر بنسخة منه، فإن رؤساء هذه المقاولات الموقعين للعريضة أعربوا عن أسفهم واستنكارهم الحالي لتسيير الرئاسة الحالية لجمعية AMITH على الصعيد الوطني، والتي لم ترق إلى المستوى الذي كانت تطمح إليه المقاولات المنخرطة بالفدرالية، حيث عمد السيد الرئيس بوبوح على اختلاق مناورات لتحقيق مكاسب شخصية انطلاقا من وضعية الأزمة التي يعيشها القطاع وخاصة فيما يتعلق بـ”سوء تدبير عملية صنع الكمامات الواقية” ذات الهدف الخيري والتضامني، وتحوليها من عملية خيرية وتضامنية إلى عملية تجارية محضة، يضيف البلاغ.

وندد رؤساء هذه المقاولات بالأساليب المشينة التي انتهجها بوبوح في تصريحاته الأخيرة، وبالمناورات الدخيلة والإدعاءات التي لاأساس لهـا من الصحة من قبيل فرق تسد، وبث الفرقة بين المهنيين والتي لم يعتدها مهنيو القطاع من قبل، ولم يسبق أن تورط فيها أي مسؤول داخل الجمعية،

واختتم البلاغ، أمام هذه الوضعية المقلقة،وبالنظر للفشل التام الذي راكمه السيد بوبوح خلال الفترة التي تحمل فيها مسؤولية رئاسة AMITH، واستحضارا لتاريخ الجمعية المشرق، الذي يمتد لأزيد من 60 سنة، يعلن مهنيو قطاع النسيج والألبسة الموقعون على هذه العريضة سحب الثقة من السيد بوبوح، ومطالبته بتقديم استقالته من رئاسة AMITH صونا لتقاليد ومصداقية الجمعية، وخدمة لمصلحة هذا القطاع الحيوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق