إقامة سكنية مهددة بالإنهيار بطنجة بسبب ورش بناء مجاور

تسود حالة من الهلع والخوف في صفوف ساكنة إقامة كاما الواقعة بزنقة بركان بمنطقة ماليبونيو بطنجة، بعد ظهور تشققات وتصدعات في بعض الشقق، جرّاء أشغال حفر أساس بناء عمارة مجاورة للإقامة المذكورة.

وقد سارعت المقاولة المكلفة بالبناء الى تدارك الزلة، وحاولت حتى وقت متأخر من الليل الى ترقيع الشقوق، وطمأنة بعض المتضررين بأن الأمر لا يدعو للقلق، إلا أن الخطير في الأمر حسب معاينة موقع مباشر للورش، أن عملية الحفر تسببت في انهيار جزء من العمارة التي يتجاوز عمرها 80 سنة، وهو ما تحاول مقاولة البناء اخفائه بعيدا عن أعين السلطة المحلية والمنتخبة، وحسب نص الشكاية التي وجهها سكان الإقامة المتضررة الى والي الجهة والتي توصل موقع مٌباشر منها، أنهم يعيشون كابوس خوفا من تكرار فاجعة انهيار عمارة بالدار البيضاء والتي خلفت عدة ضحايا.

وأفاد خبير في البناء لموقع مٌباشر، أن شركات البناء ترتكب أخطاء فادحة في عملية حفر الأساس، خصوصا في الأراضي التي تجاور إقامات سكنية والتي تبتعد كليا عن معايير السلامة.

وعلم مُباشر أن قائد الملحقة الإدارية الرابعة قد حلّ بورش البناء صباح اليوم السبت وعاين الأضرار التي مست أساس العمارة، بسبب عملية الحفر التي تباشرها مقاولة لبناء عمارة مكونة من 8 طوابق حسب التصميم، وأضاف مصدرنا أن لجنة تقنية تابعة لولاية جهة طنجة ستخرج يوم الإثنين المقبل لمعاينة الضرر الذي تعرضت له اقامة كاما، والتي ستقرر ما إذا كان سيتم وقف أشغال الحفر أم لا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق