عملاق السيارت الألماني “فولكسفاغن” ينسحب رسميا من الجزائر

قالت جريدة “الشروق” الجزائرية، الأربعاء، بأن مجموعة “فولكسفاغن” الألمانية انسحبت رسميا من السوق الجزائرية وأعلنت بشكل نهائي قطع أي علاقة بشركة “سوفاك” الجزائرية.

وأضافت “الشروق”، إن ذلك تم بعد أن كانت قد مهدت لهذه الخطوة السنة الماضية بوقف تعاملاتها معها بصفة مؤقتة، مشيرة إلى أنه وبموجب هذا الانسحاب لم تعد تضمن خدمات الصيانة ما بعد البيع للوكلاء والزبائن.

وذكرت مجموعة “سوفاك الجزائر” في بيان إن ورشاتها لم تعد تمثل الشركة المصنعة “فولكسفاغن” بعد فشل المفاوضات بين الطرفين.

وحسب البيان فقد تلقت “سوفاك” مراسلة من العملاق الألماني تخطرها بقرارها المتمثل، في قطع كل علاقات تجارية كانت تربطها مع شركتي “سوفاك” الجزائر و”سوفاك” للإنتاج.

وأضاف المصدر أن المجموعة الألمانية “فولكسفاغن” قالت إنها بصدد إيجاد وكيل بديل لضمان خدمات ما بعد البيع لضمان خدمة زبائنها في الجزائر، ولاسيما الزبائن الذين ما زالوا يستفيدون من ضمان الشركة المصنعة.

وأشار البيان إلى أن القرار يعني المركبات التي هي في الضمان إلى نهاية يناير 2021 وتقدر بـ97390 مركبة و54693 ضمن أجندة عام 2022.

وأكدت “سوفاك” أن ورشاتها في الجزائر وشبكتها الوطنية بأكملها لم تعد قادرة على تقديم خدمة الضمان للزبائن ما بعد البيع، موضحة أن عمل الورشات سيظل متواصلا لجميع الخدمات الأخرى لصالح زبائنها خارج الضمان وبدون تمثيل العلامات التجارية لمجموعة “فولكسفاغن”.

 

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق