وزير العدل يؤجل زيارته للمحكمة الإبتدائية بطنجة وتضارب في الأنباء حول الأسباب

بقلم – عصام الطالبي –

كان مبرمجا أن يحلّ وزير العدل والحريات عبد القادر بنعمارة صباح اليوم الجمعة 12 فبراير الجاري بمدينة طنجة، في زيارة رسمية لمقر المحكمة الإبتدائية الجديد بطنجة الواقع بطريق تطوان، والذي اعطيت الإنطلاقة الرسمية للعمل به يوم 13 من السهر الماضي، إلا أن الزيارة تأجلت بسبب اصابة رئيس المحكمة الإبتدائية بفيروس كورونا.

مصادر خاصة كشفت لمٌباشر، أن سبب تأجيل الزيارة مردّه أيضا الى تسرب مياه التساقطات إلى عدد من المكاتب داخل المحكمة، وظهور بعض العيوب التقنية التي بررها مصدر أخر بعدم انتهاء المقاولة المكلفة ببناء المحكمة، من بعض الرتوشات.

وتجدر الإسارة إلى أن وزارة العدل تلقت سيلا من الإنتقادات تزامنت مع افتتاح المقر الجديد للمحكمة الإبتدائية وقسم قضاء الأسرة بطنجة، بسبب الموقع الذي تم تشييد فوقه المحكمة، والقريب من أكبر حي شعبي بالمنطقة، وكذلك تواجدها على طريق تطوان الوطنية التي تشهد حركة مرورية رهيبة، ضف الى ذلك غياب مستودع كبير لركن السيارات، وهو ما يدفع عدد من موظفي المحكمة والقضاة والمحامين إلى ركن سياراتهم بعيدا عن مقر المحكمة.

ويتخوف الكثيرين من تعرض المحكمة الجديدة لخطر الفيضانات التي تشهدها المدينة عند تساقط الأمطار وتكرار فاجعة مصنع طنجة لا قدّر الله، بحكم أن موقع المحكمة قريب من واد كبير، وأن المنطقة محاطة بمجاري مياه وأودية.

ومن جملة الإنتقادات التي وجهت للمهندس والمقاولة التي فازت بصفقة بناء المحكمة، عدم تناسب التصميم مع الحاجيات الواجب توفرها لتدبير مرفق العدالة في اطار الحكامة الجيدة، ومن جملتها، أنه تم الإعتماد على الشكل وتم تغييب المضمون، حيث يتسائل بعض المهنيين، ما إذا كانت الشبابيك الموجودة في الطابق الأرضي، كافية في توفير المعلومة القضائية والوثائق المطلوبة للمرتفقين، تغنيهم عن اللجوء الى مرافق كتابة الضبط المتعددة والمنتشرة في بناية شاسعة قد يتوه في دهاليزها المواطن.

ولم تسلم مكاتب الموظفين والقضاة بدورها من الإنتقاذ، حيث لوحظ صغر حجم المساحة، حيث تم تخصيص  مكتب صغير لثلاثة قضاة (الصورة)، بالرغم من مساحة المحكمة الكبيرة، وهو ما سينعكس سلبا على ظروف عمل القضاة والموظفين.

مما لا شك فيه أن مقر المحكمة الإبتدائية الجديد، سيكون مادة دسمة لوسائل الإعلام المحلية والوطنية، وسينتهي غالبا بفتح تحقيق من طرف قضاة المجلس الأعلى للحسابات، للنظر في قيمة الصفقة التي بنيت بها محكمة لم يراعى فيه عدة أمور وهو ما سنتطرق إليه في مقال لاحق بالتفصيل.

وزير العدل يؤجل زيارته للمحكمة الإبتدائية بطنجة وتضارب في الأنباء حول الأسباب 2 وزير العدل يؤجل زيارته للمحكمة الإبتدائية بطنجة وتضارب في الأنباء حول الأسباب 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق