في ظل صمت السلطات الفراشة يحتلون أزقة حي بنكيران

عبر عشرات السكان ومالكي المحلات التجارية بحي بنكيران بمدينة طنجة، عن سخطهم  من استمرار الاستيلاء بشكل مثير للقلق على الملك العمومي من لدن مجموعة من الفراشة والبائعين المتجولين الذين عمدوا على وضع سلعهم فوق الأرصفة وفي مساحات واسعة من الشارع على مستوى الشارع الرئيسي لحي بنكيران والأزقة المتفرعة عنه.

هذا الوضع أجبر المارة على السير جنبا إلى جنب مع السيارات وباقي وسائل النقل، ما يشكل تهديدا خطيرا لسلامتهم، ويساهم في صعوبة السير والجولان.

وفي ذات السياق عبر سكان الحي عن استنكارهم للصمت المطبق للسلطات التابعة للملحقة الإدارية التاسعة، وتغاضيها عن سلوكيات هؤلاء الباعة مما فتح الباب لتوسيع المساحة المحتلة من طرفهم و تنامي عددهم مما سيزيد مستقبلا من صعوبة اتخاذ أي إجراء لاستعادة الملك العام.

واعتبر متحدثون أن ترامي هؤلاء الباعة على المنطقة مرده إلى المنظومة الفاشلة التي دبرت من خلالها عملية توزيع الإستفادات من أسواق القرب التي رصدت لها ميزانيات ضخم دون أن تحقق الأهداف المسطرة لها، بسبب مجموعة من الخروقات التي شابتها من قبل أعوان سلطة، مما أدى إلى حرمان مجموعة من الباعة المستحقين.

هذا وتعيش المحلات التجارية بالمنطقة على وقع كساد غير مسبوق، بسبب حركة البيع المتزايدة للفراشة والبائعين المتجولين، مما قد يدفع التجار إلى مراسلة الوالي في ظل صمت السلطة المعنية بالمنطقة، لإخراجهم من حالة الحصار المفروض عليهم في خطوة مشابهة لخطو سوق كسبارطا.

في ظل صمت السلطات الفراشة يحتلون أزقة حي بنكيران 2

 

في ظل صمت السلطات الفراشة يحتلون أزقة حي بنكيران 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق