قاصر ينهي حياته بطريقة مأساوية بشفشاون

اهتز مدشر “بوغين” التابع لجماعة “باب برد” بإقليم شفشاون، مساء أمس الأحد، على وقع حادثة انتحار مروعة راح ضحيتها طفل في مقتبل العمر بعدما أقدم على وضع حد لحياته شنقا وسط منزل أسرته.

إلى ذلك، كشفت مصادر محلية، أن الهالك البالغ قيد حياته 16 سنة، قد تم العثور عليه جثة هامدة معلقا بواسطة حبل بمنزل أسرته.

ولا تزال الأسباب مجهولة وراء إقدام المعني على الإنتحار، خاصة أنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية أو ظروف اجتماعية صعبة وفق ماكشفت عنه ذات المصادر.

جثة الهالك تم وضعها رهن التشريح الطبي على خلفية البحث بمستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بشفشاون، في وقت باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى