قطاع الصحة على صفيح ساخن.. إضراب جديد يشل المستشفيات ليومين

قرر التنسيق الوطني بقطاع الصحة شل المستشفيات العمومية للمرة الثانية على التوالي، بعد إضراب الأسبوع الماضي، نتيجة “تجاهل مطالب الشغيلة الصحية”.

وقال بلاغ صادر عن التنسيق النقابي، أنه تقرر خوض إضراب وطني يومي 7 و8 ماي في كل المؤسسات الصحية مع استثناء أقسام المستعجلات والإنعاش.

وأشار التنسيق، أنه سينظم يوم 9 ماي، وقفات احتجاجية إقليمية وجهوية لمدة ساعة، من الساعة 11 إلى الساعة 12 صباحا، إضافة إلى إنزال وطني يوم 26 ماي بالرباط مصحوبا بإضراب وطني.

كما أعلنت النقابات العاملة بقطاع الصحة، اليوم الجمعة، توحيد جهودها وتكتلها في تنسيق وطني، لتحقيق مطالبها و”مواجهة التهميش” للقطاع، داعية الحكومة إلى الاستجابة لمطالب الشغيلة، كما لوحت بشل المستشفيات العمومية.

ويتعلق الأمر بالنقابة المستقلة للممرضين، والنقابة الوطنية للصحة (CDT)، والجامعة الوطنية للصحة (UMT)، والنقابة الوطنية للصحة العمومية (FDT)، والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، والجامعة الوطنية لقطاع الصحة (UNTM)، والجامعة الوطنية للصحة (UGTM)، والمنظمة الديمقراطية للصحة (ODT).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى