قُطِع رأسه وبُتِر جهازه التناسلي..تفاصيل حصرية عن هوية الطبيب الذي عثر عليه مقتولا بطنجة

حالة استنفار قصوى تلك التي تعيش على وقعها مختلف المصالح الأمنية بمدينة طنجة، منذ ساعات، عقب العثور على جثة طبيب ستيني مقتولا داخل شقته بطريقة مروعة بحي إيناس بمدينة طنجة غير بعيد عن عن مصنع النسيج السري الذي كان مسرحا لحادث وفاة 29 عامل وعاملة غرقا.

وحسب التفاصيل الحصرية التي تحصل عليها مُباشر، فإن الضحية المسمى “ح.ب.ع”  الذي قُطع رأسه وبُتر جهازه التناسلي داخل الشقة التي يقطنها وحيدا بالحي السالف ذكره، من مواليد سنة 1960، مطلق وله ابنة، وحديث الإشتغال بمدينة طنجة، حيث لم تمر سنة على استقراره بالمدينة قادما إليها من مدينة فاس.

كما أن المعني كان يشتغل قيد حياته بالمركز الصحي بحي “الجيراري”، واشتغل كذلك في مركز “كوفيد 19” المتواجد بمنطقة الزياتن.

وحسب مصادر الموقع، فان المعني يقطن وحيدا في الشقة وتتردد عليه أخته التي تقطن بمدينة الرباط لزيارته بين الفينة والأخرى.

هذا، وتسابق المصالح الأمنية بالمدينة الزمن للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الجريمة البشعة، وكذا الكشف عن كافة المتورطين في ارتكابها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق