متشردون يغزون مدينة القصر الكبير والساكنة تستنكر: “حنا ماشي بويا عمر”

عبد الله المعمري- القصر الكبير

عرفت مدينة القصر الكبير، خلال مرحلة تخفيف الحجر الصحي حركة غير عادية لمتشردين تم استقدامهم من مراكز اﻹيواء التي كانوا يقضون بها فترة الحجر الصحي من مدن مختلفة تطبيقا لحالة الطوارئ الصحية، التي فرضتها السلطات للحد من إنتشار كوفيد19.

وأطلقت ساكنة القصر الكبير حملة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” تحت شعار “#القصر_الكبير_ماشي_بويا_عمر”، عبر من خلالها نشطاء فيسبوكيين بالمدينة عن غضبهم من توافد المتشردين على المدينة بأعداد هائلة، متخوفين من حمل هؤلاء المتشريدين لفيروس كورونا.

وكشف مصدر مطلع لموقع مُباشر، أن هؤلاء المتشردين تم تجميعهم بداية الحجر الصحي ونقلوا إلى مراكز اجتماعية بمدينة العرائش لقضاء فترة الحجر الصحي، قبل أن يتم ترحيلهم وتركهم في مدخل مدينة القصر الكبير، حيث يتوفر موقع مٌباشر على مقطع مصوَّر يوثق لعملية دخولهم للمدينة.

ولم تخف ساكنة القصر الكبير قلقها من أن يكون هؤلاء المرضى سببا في انتشار فيروس كورونا، في الوقت الذي تسابق فيه السلطات المحلية الزمن لتطويق انتشار هذه الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق