مسؤول بوزارة التوفيق يداهم مسجد بطنجة ويوقف تلاوة الحزب الراتب

في سلوك غريب، أقدم موظف نافذ بالمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية طنجة أصيلة، على مداهمة مسجد فاطمة الفهرية المعروف بمسجد “المرنيسي” والواقع بحي الأمل المحادي لمقر المحكمة الإبتدائية الجديد بطنجة بحر هذا الأسبوع بعد صلاة المغرب، وقام بتوقيف قراءة الحزب الراتب موبخا مرتادي المسجد من المصلين، بصوت مرتفع على عدم احترامهم للتباعد الجسدي.

هذا التصرف لاقى استهجانا من طرف أحد المصلين، الذي طالب هذا المسؤول الديني بتوقير حرمة المسجد وعدم مقاطعة تلاوة القرآن والتكلم بصوت مرتفع، واصفا سلوكه بالأرعن، ومضيفا بأن المصلين يحترمون تدابير السلامة الصحية.

وفي سياق ذات صلة بالواقعة، أفادت مصادر مٌباشر، أن هذا المسؤول حديث التعيين بمدينة طنجة، حيث كان يشغل رئيس قسم الأعمال الإجتماعية بالوزارة الوصية بالعاصمة الرباط، قبل أن يتوسط له أحد أقاربه النافذين بوزارة الأوقاف لتعيينه بمدينة طنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق