مصدر مسؤول بمركز “الأنكولوجيا” بطنجة يوضح بشأن شكايات المرتفقين

متابعة/ هيئة التحرير

خرج مصدر مسؤول بالمركز الجهوي للأنكولوجيا أحمد بن زايد آل نهيان لعلاج السرطان بمدينة طنجة، عن صمته بخصوص الإتهامات التي وجهها عدد من المرضى لحراس الأمن الخاص وبعض الإداريين المنتمين للمركز، في شكايات لهم.

ونفى المصدر ذاته، كل  هذه الشكايات والتي اعتبرها لا تستند إلى الموضوعية، موضحا إن الإجراءات الجديدة التي اعتمدتها الحكومة المتعلقة بالإنتقال من نظام المساعدة الطبية إلى التأمين الإجباري عن المرض، ساهمت في خلق نوع من الإرتباك في صفوف المرضى خلال هذه الفترة الإنتقالية، حيث توقف العمل بشكل نهائي بنظام “راميد” وهو ما لم يتقبله عدد من مرتفقي المركز الذين لا يتوفرون على بطاقة الضمان الإجتماعي الذي تفرضه الوزارة الوصية، ويلجأ بعضهم الى أساليب الإحتجاج وهو أمر معتاد في جل المستشفيات.

وقال ذات المسؤول، أن مسؤولي مركز أحمد بن زايد بما فيهم عمال الحراسة الخاصة، يضع الجانب النفسي للمرضى من ضمن أولوياته، مفتخرين بوجود مستشفى خاص بالسرطان يتوفر على أطر طبية وإدارية عالية التكوين كان ضمن مطالب ساكنة جهة طنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى