مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي أحمد الصباح

متابعة -زكرياء نايت-

خصص صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، زوال يوم الجمعة 7 ماي 2021 بالعاصمة الرباط، استقبالا رسميا لوزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي الشيخ أحمد ناصر المحمد الأحمد الصباح، بحيث سلم هذا الآخير رسالة من أمير دولة الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح إلى جلالة الملك محمد السادس.

وحضر حفل الإستقبال عن الجانب المغربي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، وعن الجانب الكويتي سفير دولة الكويت بالمغرب السيد عبد اللطيف علي عبد الله صالح اليحيا، ومدير شؤون مكتب وزير الخارجية الشيخ جراح جابر الأحمد الصباح.

هذا وقام وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد ناصر الصباح بجولة مغاربية انطلقت من ليبيا مرورًا بالجزائر ثم المملكة المغربية، إذ من المرجح أن تعرف زيارة وزير الخارجية الكويتي للمملكة تتطورات مهمة في القضايا الإقليمية والأمنية المشتركة، على غرار الدعم الجدي والمتواصل للكويت للوحدة الترابية للمملكة.

وربطت عدد من المصادر الزيارة الحضورية للشيخ أحمد ناصر الصباح للمملكة المغربية إلى إمكانية الترتيب لقرار إعلان فتح قنصلية كويتية بالأقاليم الصحراوية المغربية، بالنظر لكون المباحثات العادية والروتينية لطالما كان يجريها وزير الخارجية ناصر بوريطة عبر تقنية الفيديو إلا في الحالات الهامة والإستثنائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق