نقيب المحامين بطنجة ينتقد المتمرنين ويتوعدهم بالعقاب

انتقد نقيب هيئة المحامين بمدينة طنجة، إبراهيم السملالي، سلوكات بعض المحتمين المتمرنين الذين أدوا القسم للمهني مؤخرا، واصفا إياها بالتصرفات المسيئة لمهنة المحاماة ومنافية لأعرافها وتقاليدها العريقة.

وكشف النقيب السملالي في دورية وجهها للمحامين المسجلين بهيئة طنجة، أنه تم رصد سلوكات مسيئة للمهنة صادرة من بعض المحامين المتمرنين، من بينها عرض خدماتهم على المتقاضين بردهات المحاكم وأمام أبوابها، وعدم التزامهم بارتداء البذلة المهنية داخل القاعة الخاصة بهيئة المحامين المتواجدة بكل محكمة داخل الدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بطنجة، فيما يشرعون بارتداء البذلة أمام قاعة الجلسات أو ببهو المحكمة.

وتابع النقيب في دوريته، إنه تم رصد قيام المحامين المتمرنين بحمل البذلة بشكل مكشوف في الشارع العام، فضلا عن نشر صورهم بالبذلة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما اعتبره النقيب يحط من رمزيتها وقيمتها المعنوية، كما تعتبر مخالفة سافر للفقرة الأخيرة من المادة 78 من النظام الداخلي لهيئة المحامين بطنجة.

وأهاب نقيب المحامين في ذات الدورية، بكافة المحامين الممرنين المسجلين بهيئة طنجة، أن يتحملوا مسأولياتهم في تأطير المحامين المتمرنين المنتسبين إلى مكاتبهم على احترام القواعد المهنية والأعراف والتقاليد.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!