هذا ماقررته السلطات الإسبانية بخصوص معبر باب سبتة..

بعدما تأكد للسلطات الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة، أن قرار إغلاق معبر “تاراخال 2” في وجه نشاط التهريب المعيشي من طرف السلطات المغربية أصبح شبه نهائيا، وأن المسؤولين المغاربة لايفكرون بالرجوع عن هذا القرار.

كشفت صحيفة “El faro de ceuta” أن السلطات الإسبانية بالمدينة المحتلة تسعى جاهدة لإيجاد حل للأزمة التي يعيش على وقعها المعبر الحدودي، بعد تأكدها من جدية القرار من الجانب المغربي بالرغم من تطمينات الناطق الرسمي بإسم الحكومة بالمغربية الحسين عبيابة، حول إمكانية إعادة الأموى إلى طبيعتها.

وأوضحت الصحيفة، أن المسؤولين الإسبان يتجهون إلى فرض إجراءات جديدة بخصوص معبر سبتة، وتحويله إلى معبر خاص بعبور المسافرين وتسهيل إجراءات عبورهم قصد تخفيف الضغط على بقية المعابر وتجاوز الأزمة التي تهيش على وقعها المدينة.

وتنتظر السلطات الإسبانية ردود فهل الجانب المغربي والإعلان عن القرار النهائي بخصوص نشاط التهريب المعيشي، قبل أن تتهذ أي إجراء بخصوص المعبر.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق