أول جريمة قتل في رمضان بإقليم شفشاون والدرك يعتقل الجاني

متابعة: محمد ياسين البقالي

اهتز مدشر “أولاد أفراح”، بجماعة المنصورة التابعة لقيادة بني أحمد بإقليم شفشاون، زوال اليوم الإثنين، على وقع جريمة قتل مروعة راح ضحيتها شاب بعد تعرضه لطعنات قاتلة بواسطة سلاح أبيض بمناطق متفرقة من جسده، لم تمهله طويلا، وفق ما أكده مصدر مطلع.

وأرجع المصدر ذاته سبب الواقعة إلى خلاف ومشادات كلامية بين الجاني وهو من ذوي السوابق القضائية والضحية بسبب خلافات عائلية، اللذين تربطهما قرابة دم (أبناء العم)، قبل أن يتطور الأمر إلى شجار تلقى على إثره الضحية طعنات قاتلة على مستوى البطن بواسطة سلاح أبيض أردته صريعا على الفور.

وفور إشعارها بالأمر، حلت عناصر الدرك الملكي على وجه السرعة بعين المكان، حيث تمكنت من اعتقال الجاني في ظرف قياسي، فيما تم نقل جثة الهالك، صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة شفشاون.

وقد جرى وضع القاتل رهن تدبير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة، في الوقت الذي فتحت فيه الضابطة القضائية تحقيقا عاجلا حول ظروف وملابسات الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق