الشروع في إعادة مئات المغاربة العالقين في سبتة

متابعة: محمد ياسين البقالي

شرعت السلطات المغربية، صباح اليوم الجمعة، في إعادة المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة، بعد 70 يوما من المعانات بعد قرار المملكة إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية لمحاصرة انتشار فيروس “كورونا” المستجد، منذ 13 مارس الماضي.

وحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية بالمدينة المحتلة، فقد قدمت السلطات المغربية قائمة أولية لإعادة المواطنين المغاربة العالقين اليوم الجمعة والتي تضم 300 شخصا، حيث انطلقت عملية  الترحيل عند الساعة العاشرة صباحا عبر معبر “تاراخال 2”.

وخصصت السلطات المغربية 13حافلة لنقل الدفعة الأولى من المغاربة العالقين، والذين شملتهم القوائم التي أعدتها، حيث تم نقلهم للفنادق ومراكز الإيواء التي تم تخصيصها لإستقبالهم لقضاء فترة الحجر الصحي المحددة في 14 يوما، للتأكد من سلامتهم الصحية قبل السماح لهم بالإلتحاق بأسرهم.

وحسب مانقلته صحيفة “El faro de ceuta” المحلية، فقد حاول مايقارب 150 مواطنا مغربيا من العالقين من  من لم تشملهم المرحلة الأولى من عملية الترحيل، الوصول إلى المعبر الحدودي بواسطة سياراتهم الخاصة  قبل أن يتم منعهم من طرف السلطات الإسبانية.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المغاربة العالقين في الخارج، يبلغ 27 ألفا و850 مواطنة ومواطنا، حيث تتكفل السفارات والقنصليات المغربية بالخارج بالحالات المتضررة اجتماعياً والبالغ عددها 5700.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق