في أول أيام العيد.. شفشاون تستفيق على فاجعة انتحار شابين

اهتز إقليم شفشاون صباح اليوم الأحد، أول أيام عيد الفطر، على وقع حالتي انتحار، راح ضحيتها شابين في عقدهما الثاني بعدما أقدما على وضع حد لحياتهما شنقا، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهليهما ومعارفهما.

وحسب مصادر محلية، فقد جرى العثور العثور على الشاب الأول جثة هامدة معلقا بواسطة حبل يلف عنقه موصول بجدع شجرة، بالقرب من منزل أسرته الكائن بمدشر أولاسن التابع لجماعة “أونان” بإقليم شفشاون، فيما جرى العثور على الشاب الثاني جثة هامدة بعدما أقدم على وضع حد لحياته بنفس الطريقة بمركز الزيتونة التابع لدوار تونيت بجماعة لغدير بذات الإقليم.

هذا، ولاتزال الأسباب مجهولة وراء إقدام الهالكين على الإنتحار، خاصة أنهما يكن يعانيان من أي اضرابات نفسية قد تدفعهما لذلك، حسب ما أوردته مصادر محلية.

وقد تم وضع جثة الهالكين رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحارهما.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!